مملكة الغموض
’,، أهلاً .. وسهلاً .. ,’،

,’، ((اخي الزائر الكريم اختي الزائرة الكريمة )) ,’،

,’، نحن سعداء بتشريفك لمنتدانا منتدى مملكة الغموض
’,، فأهلاً بك عطْراً فوَّاحاً ينثرُ شذاه في كلِّ الأَرجاء ,’،
,’، وأهلاً بك قلماً راقياً وفكراً واعياً نشتاقُ لنزفه ’,،
’,، وكلنا أملٌ بأن تجد هنا ,’،
,’، مايسعدك ويطَيِّب خاطرك ’,،
نتمنى ان تتشرف بالتسجيل معنا
’,، فِي إنْتظَارِ هطولِ سحابة إبداعك ,’،
,’، نتمنى لَك التوفيق ومزيداً من التوهج ’,،
’,، تَحيّاتِي وَتَقْديرِي ,’،

مملكة الغموض


 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول
عزيزي الزائر الكريم ;عزيزتي الزائرة الكريمة;حللت أهلا ووطنت سهلا;مرحبا بك بين إخوانك و أخواتك زيارتك تسرنا وغيابك يضرنا ومشاركتك معنا تشرفنا إن شاء الله تستمتع(ي) و تفيد(ي) وتستفيد(ي) معنا نحن بانتظار مشاركتك معنا الى ذلك الحين نحن سعداء بتواجدك معنا♥️ •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• منتدى مملكة الغموض •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• لقد تم تعديل المنتدى وإضافة بعض اللمسات عليه ونتمنى ان تشاركوا في تطويره عن طريق مساهماتكم القيمة •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• منتدى مملكة الغموض •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•يمكن للزوار الكرام المشاركة بطلباتهم واقتراحاتهم في بعض أقسام المنتدى •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•منتدى مملكة الغموض•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• منتدى مملكة الغموض منتدى شامل لكل المواضيع التي تهم المجتمع بكل الجوانب الدينية والصحية والفكرية وغيرها الكثير الكثير•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•منتدى مملكة الغموض•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•قريبا ان شاء الله سيتم إنشاء قسم جديد خاص بالأناشيد •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• منتدى مملكة الغموض•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• لا تستطيع إدارة المنتدى مراقبة جميع المشاركات اليومية وعليه ففي حالة ما إذا وجدتم أي مخالفة داخل أقسام المنتدى فرجاءا قوموا بإبلاغ الإدارة مباشرة•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• منتدى مملكة الغموض•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• تسمح لكم إدارة منتدى مملكة الغموض بالتسجيل في المنتدى والمساهمة فيه بكل حرية في إطار الاحترام الشامل وفي حالة ما إن لم يعجبكم الوضع يمكنكم مراسلة الإدارة مباشرة لإلغاء العضوية في حين تظل عضويتكم ثابتة في حالة ما إن شملنا تطلعاتكم ونال المنتدى بجل أقسامه إعجابكم وهذا ما نتمناه حقا •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• منتدى مملكة الغموض •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

شاطر | 
 

 قصص الانبياء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mysteriousa nouzacosta
الادارة العامة
الادارة العامة
avatar

انثى
عدد المساهمات : 188
تاريخ التسجيل : 20/02/2011

مُساهمةموضوع: قصص الانبياء   الإثنين مارس 21, 2011 1:57 am

بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ، ربي اشرح لي صدري ويسر لي أمري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي ، والصلاة والسلام على نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم وعلى جميع الأنبياء والمرسلين وعلى الخلفاء الراشدين وعلى جميع الأصحاب والتابعين وعلى كل عباد الله الصالحين وسلم تسليما كثيرا وبعد فلست كاتبا أو روائيا أو ممن سبق لهم وإن كتبوا أو ألفوا رغم أني أميل إلى هذا ماعدا بعض المحاولات في الشعر الملحون ، فارتأيت أن أنقل لغيري بعد سماع ما يعجبني من الأشرطة .
فمن بين هذه الأشرطة شريط مضغوط cd-rom في الإعلام الآلي فبعد سماعه أعجبني وهو لصاحبه فضيلة الشيخ طارق السويدان وهو أول شريط أسمعه لفضيلته بعنوان قصص الأنبياء .
فأولا أستسمح فضيلة الشيخ طارق السويدان لتجرئي وكتابة أو بالأحرى تدوين هذه القصص في كتاب سميته قصص الأنبياء للشيخ طارق السويدان .
وثانيا أستسمح فضيلته عن تبديل بعض الكلمات من اللهجة العامية إلى اللغة العربية الفصيحة كما أني راعيت قدر استطاعتي ومعرفتي الصرف والأعراب في الكتابة كما دونت ما قاله أحد الإخوة الذي يتحدث في الشريط عن عناوين وهواتف المناطق التي تصدر الشريط في أخر الكتاب .
وثالثا أني أنوي أو نويت أن أقدمه لبعض الإخوة لتصحيحه ومراعاة قواعد اللغة العربية فيه لأن طريقة الإلقاء والتحدث شفويا أثناء إلقاء الدرس وأثناء المحاضرات ليست كالكتابة التي تكون بالتأني ومراعاة الأخطاء وتصحيحها وتبديل ما يمكن تبديله مراعيا لنفس المعنى.
ورابعا قمت بالبحث في كتاب الله عز وجل القرآن الكريم عن كل أية ذكرها فضيلة الشيخ وكتابة اسم السورة ورقم الآية .
وخامسا أستسمح فضيلة الشيخ طارق أني لم أعد كل ملخص يقدمه من الدرس الفارط في حالة إنهائه وبدايته في اليوم التالي لدرس أخر كما أني لم أنقل بعض الكلمات لعدم فهمها وخاصة بعد سردها باللهجة العامية الكويتية أو باللهجة الدارجة كما نسميها في بعض الدول العربية، كما لم أرغب في زيادة بعض المعلومات أو الأسماء من كتب أخرى من كتب التاريخ أو السير أو بعض القصص الموجودة في مختلف الأشرطة حتى أكون منصفا في كلام فضيلة الشيخ غير داس أو محملا له ما لا يقول.
وأخيرا أقدم هذا العمل المتواضع الذي أرجو أن يكون خالصا لوجه الله الكريم عز وجل وأن يكون لنا ذخرا وصدقة جارية تنفعنا يوم يقوم الناس لرب العالمين، إلى كل من يؤمن بالله سبحانه وتعالى ولا يشرك به شيئا وبرسله وأنبيائه عليهم أفضل الصلاة والتسليم .

قصــص الأنبــياء
بسم الله الرحمن الرحيم و الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على سيدنا محمد النبي الكريم و على أله و صحبه أجمعين و بعد السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ومرحبا بكم مع الأنبياء عليهم السلام (قصص و عبر ) يقول الله عز و جل في كتابه الكريم بعد أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم ]نحن نقص عليك أحسن القصص بما أوحينا إليك هذا القران و إن كنت من قبله لمن الغافلين[{يوسف 3 }و قال تعالى ]نحن نقص عليك نبأهم بالحق[{الكهف 13}و قال ]فاقصص القصص لعلهم يتفكرون[{الأعراف 176} هذه الآيات تشير إلى أهمية القصص و كيف أنها منهج قراني رباني أصيل ليثبت به النبي صلى الله عليه و سلم و المؤمنين من بعده لعلهم يتفكرون و يتأملون و يعتبرون في هذه القصص . و ذكر الله سبحانه و تعالى لنا في كتابه الكريم قصصا كثيرة عن الأنبياء بعضها مفصل و بعضها مختصر ، الذين سمي لنا منهم من الرسل 25 رسول جاء ذكرهم في بعض الآيات الكريمات و منها قول الله عز و جل ] و تلك حجتنا أتينها إبراهيم على قومه نرفع درجات من نشاء إن ربك حكيم عليم ووهبنا له إسحاق و يعقوب كلا هدينا و نوحا هدينا من قبل و من ذريته داو ود و سليمان و أيوب و يوسف و هارون و كذلك نجزي المحسنين و زكرياء و يحي و عيسى وإلياس كل من الصالحين و إسماعيل و اليسع و يونس و لوطا و كلا فضلنا على العالمين[{الأنعام 84-87} يقول تعالى في تبيان سبب هذا التفصيل الكثير لقصص الأنبياء في القرآن ]وكلا نقص عليك من أنباء الرسل ما نثبت به فؤادك وجاءك في هذه الحق وموعظة وذكرى للمؤمنين [ {هود 119}إذا تثبيت لفؤاد النبي صلى الله عليه و سلم وفصل في الحق الذي اختلف فيه الناس كتبيان لكثير من الخلل التاريخي الذي ورثناه وورثه الناس فجاء القران ليصحح هذه الأخطاء التاريخية و يظهر الحق و أيضا موعظة و ذكرى للمؤمنين
قال تعالى: ]تلك الرسل فضلنا بعضهم على بعض[{البقرة251 } ليسوا بمرتبة واحدة هم مراتب ]تلك الرسل فضلنا بعضهم على بعض منهم من كلم الله و رفع بعضهم درجات و آتينا عيسى ابن مريم البينات و أيدناه بروح القدس و لو شاء الله ما اقتتل الذين من بعد ما جاءتهم البينات و لكن اختلفوا فمنهم من آمن و منهم من كفر و لو شاء الله ما اقتتلوا و لكن الله يفعل ما يريد[{البقرة 251} ]و لقد أرسلنا رسلا من قبلك منهم من قصصنا عليك و منهم من لم نقصص عليك[ {غافر 77} هذه القصص التي جاءت في كتاب الله عز و جل عبرة و عظة لمن كان له عقل يتفكر به يقول الله تعالى]لقد كان في قصصهم عبرة لأولي الألباب ما كان حديثا يفتري و لكن تصديق الذي بين يديه و تفصيل كل شيء و هدى و رحمة لقوم يؤمنون[ {يوسف 111}الأنبياء عليهم السلام صريح الهدى و الأسوة و القدوة]أولئك الذين هدى الله فبهداهم اقتده[ {الأنعام91 }سر على هذا المنهج و اتبع هذا السبيل ، أرسلهم الله تعالى تترا من بداية الخلق تتابع الرسل و الأنبياء ، في حديث عن النبي صلى الله عليه و سلم أن عدد الرسل زاد على 300 و عدد الأنبياء زاد عن 124 ألف ، حتى كان في بني إسرائيل كلما مات نبي قام نبي ما يخلو من الأنبياء و كان أحيانا في الزمن الواحد في البلد الواحد ثلاث أو أربع أنبياء ، أرسلهم الله تعالى لإنقاذ البشرية كلما واجهت البشرية انحرافا جاء الأنبياء و الرسل عليهم السلام لينقذوا البشرية و يصححوا البصر ، و تحملوا الأذى تحملوا الأذى في سبيل دعوتهم لله عز و جل بذلوا الجهد و صبروا ليوصلوا الرسالة كما أمرهم الله تعالى ، فوجودهم حق و حاجة للبشر و الله سبحانه و تعالى ما كان ليترك الناس دون نذير حتى ما يحتج عليه أحد يوم القيامة ]إنا كنا عن هذا غافلين[{الأعراف 182} ما يحتج أحد ، دائما في كل أمة يأتي نذير
]وإن من أمة إلا خلا فيها نذير[ {فاطر 24} كل الأمم جاءها النذير حتى لا تقم حجة على الله سبحانه و تعالى يوم القيامة .
هذه القصص تتميز بأنها قصص واقعية ليست خيالية ليست من نسج الخيال و إنما هي قصص حدثت في أرض الواقع و عاشتها البشرية في فترات حياتها المختلفة و تتميز بأنها قصص ذات عبرة ليست قصص للترف و التسلي و إنما مملوءة بالقصص التي تحمل المعاني و العبر من أجل أن نسير نحن الذين خلفناهم نسير على النهج و نقتدي بهم و نمتنع عن الأخطاء التي وقعت فيها أمم الرسل من قبلنا ، وهذه القصص عندما نتأمل فيها نجد أنها محور التاريخ ، محور التاريخ البشري يدور حول الأنبياء نعم قال للملوك و للقادة العسكريين اثر هائل في تحديد المسار ، مسار التاريخ البشري ، لكن الأثر الذي تركه الرسل و الأنبياء عليهم السلام في تحديد تاريخ البشر أعظم أثرا و أبلغ في صناعة التاريخ . لن تستطيع أن تفهم التاريخ إذا لم تعرف قصص الأنبياء ، و إلا اليوم الصراع الذي يجري في الدنيا إنما هو صراع بين الحق و الباطل صراع بين أتباع الأنبياء و أعداء الأنبياء عليهم السلام ، و أقول كذلك أنك لن تستطيع أن تفهم القرآن إلا إذا عرفت قصص الأنبياء ، كم آية وآية تتكلم عن الأنبياء ، و إذا لم تعرف القصة التي وراءها قد يخفى عليك الكثير من المعاني ، كم مرة ذكر آدم عليه السلام في القرآن و كم مرة ذكر نوح عليه السلام و كم مرة ذكرت لنا قصة بني إسرائيل مع موسى و فرعون ، مع موسى أكثر من سبعين ليست آية سبعين موضع في كل موضع كذا آية و أحيانا عشرات الآيات ، كم سورة سميت بأسماء الأنبياء فالذي يجهل قصص الأنبياء فاته جزء كبير من القرآن ، و نحن كذلك نستعرض قصص الأنبياء حتى نتعلم منهج الدعوة لله عز و جل نحن نريد أن نكون دعاة لله عز و جل نأمر بالمعروف و ننهى عن المنكر و حتى نستطيع أن نسير على المنهج الصحيح لابد لنا من أسوة و قدوة و مثال نقتدي به و نسير على نهجه ، وأعظم المثال هو النبي صلى الله عليه و سلم ]لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة[{الأحزاب 21}وأعظم المثال بعد رسول الله صلى الله عليه و سلم و الرسل و الأنبياء من بعده نعم لنا في الصالحين و الصحابة الكرام قدوة و مثل لكنهم يأتون بعد الرسل و الأنبياء و لذلك جاء في الحديث الصحيح { والله ما وطأ الأرض يعني ما داس الأرض بعد الأنبياء خير من أبي بكر عليه الرضوان فمنزلة الصحابة الكرام مهما وصلت لا تصل إلى مرتبة الأنبياء عليهم السلام و إنما يأتون بعد الأنبياء .
وقصص الأنبياء جاءتنا في القرآن الكريم و جاءتنا في السيرة النبوية الشريفة و جاءتنا في كتب التاريخ و من ابرز ما كتب في قصص الأنبياء هو كتاب قصص الأنبياء لابن كثير و جاءت كذلك في كتاب الطبري و ابن الأثير و البداية و النهاية لابن كثير و غيرها من كتب الأقدمين و المحدثين و هذه هي المراجع التي أعتمد عليها في هذه السلسلة إلا أني أفعل شيئا و هو أني عندما أقرأ للعلماء و هم ينقلون عن غيرهم أدقق فلا أنقل عن الأحاديث الضعيفة و أعتمد على الأحاديث الصحيحة و على تفسير كبار المفسرين للآيات التي نزلت في القرآن و بالذات أعتمد على ابن عباس رضي الله عنه وعلى ابن كثير وابن جرير في تفسرهما فهذه هي المراجع التي اعتمد عليها في هذه السلسة]نحن نقص عليك نبأهم بالحق [{الكهف 13} ]كذلك نقص عليك من أنباء ما قد سبق وقد آتيناك من لدنا ذكرا [ {طه 97}و لنبدأ بالقصة من أولها نبدأ قبل الأنبياء وقبل الأرض وقبل السماوات نبدأ بالبداية)الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل ( {الزمر 59}]هو الذي خلق السماوات و الأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش يعلم ما يلج في الأرض و ما يخرج منها و ما ينزل من السماء و ما يعرج فيها وهو معكم أينما كنتم و الله بما تعملون بصير [{الحديد 4}]وهو الذي خلق السماوات و الأرض في ستة أيام و كان عرشه على الماء( {هود 7 } سبحانه .
يروي الأمام أحمد رحمه الله عن أبي رزيم لقيط بن عامر العقيلي رضي الله عنه قال يا رسول الله أين كان ربنا قبل أن يخلق السماوات و الأرض فقال صلى الله عليه و سلم كان في عماء في فراغ لا شيء ظلام و فراغ ما فوقه هواء و ما تحته هواء ، هواء عند العرب يعني فراغ ، فراغ ما فيه شيء ثم خلق عرشه على الماء ، هذه بداية الخلق و في الحديث الأخر الذي يرويه الإمام أحمد كذلك و أبو داو ود و الترمذي وغيرهم عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أن أول ما خلق الله القلم ثم قال له اكتب فجرى في تلك الساعة بما هو كائن إلى يوم القيامة فهذا علم الله سبحانه وتعالى خطه القلم بما أمره الله سبحانه وتعالى في اللوح المحفوظ في الحديث الذي يرويه الإمام المسلم وهو رأي جمهور الفقهاء في هذه القضية أي الأمور خلق أولا عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : كتب الله مقادير الخلائق قبل أن يخلق السماوات و الأرض بخمسين ألف سنة و عرشه على الماء إذا العرش أولا على الماء ثم القلم فخط به الخط ثم جاءت السماوات و الأرض فعندما يقال أول ما خلق الله القلم يعني الأمر يعني بداية الخلق فقال كان الله لا اله إلا الله ، كان الله ولم يكن شيء قبله و كان عرشه على الماء و كتب في الذكر كل شيء و خلق السماوات و الأرض . إذا البداية العرش على الماء ثم القلم كتب كل شيء و في كلام العلماء أن بعد القلم اللوح المحفوظ مباشرة و كتب القلم على اللوح المحفوظ ثم بعد ذلك جاء خلق الخلائق و خلق السماوات و الأرض و تفاصيل ذلك أما ترتيب هذه الأمور فجاءت فيها أقوال كثيرة للعلماء و ذكرنا لكم الترتيب الذي هو أري جمهور العلماء في هذه المسألة ، أما ترتيب خلق المخلوقات التي في العالم عالم السماوات و الأرض فجاء فيها أيضا حديث صحيح يرويه الإمام أحمد و كذلك يرويه الإمام مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: أخذ رسول الله صلى الله عليه و سلم بيدي و الأمراض يوم الثلاثاء و خلق النور يوم الأربعاء و بث الدواب يوم الخميس و خلق آدم بعد العصر يوم الجمعة أخر خلق خلق أخر المخلوقات و هذا فيه أمر واضح في نظرية التطور وغيرها ، المسألة واضحة كيف تمت المسألة ما فيه تطور الأمور هكذا خلقت خلقا وأخر الخلق هو آدم أبو البشر أخر خلق ،خلق في أخر ساعة من ساعات الجمعة فيما بين العصر إلى الليل بين العصر و المغرب فهذا فيه دليل على أن آدم هو أخر ما خلق من هذه المخلوقات وفيه تفصيل على الأحاديث التي جاءت تبين لنا ترتيب خلق المخلوقات . و خلق الله سبحانه و تعالى قبل أن يخلق أدم خلق الملائكة عليهم السلام ]يكاد السماوات يتفطرن من فوقهن و الملائكة يسبحون بحمد ربهم و يستغفرون لمن في الأرض ألا إن الله هو الغفور الرحيم( {الشورى 3 }وجاء في الحديث الصحيح قول رسول الله صلى الله عليه وسلم خلقت الملائكة من نور وخلق الجان من نار وخلق آدم من مما وصف لهم وجاء بعد خلق الملائكة خلق الجان وجاء في ذلك الآيات والأحاديث الكثيرة يقول الله سبحانه و تعالى]وخلق الجان من مارج من نار( {الرحمن 13 }المارج: من نار طرف النار طرف اللهب ليس من اصل النار و إنما من أطراف لهب النار وقال تعالى على لسان إبليس ( خلقتني من نار) وقال الله سبحانه وتعالى]والجان خلقناه من قبل( {الحجر 27}فدل على أنه قبل ذلك و في الآية]والجان خلقناه من قبل من نار السموم( {الحجر 27}فهذا أصل خلق الجن ، و إبليس لعنه الله من الجن وهذا حتى لا يتردد أحد في هذه المسألة و لا يخطأ جاء هذا في الآية ]إلا إبليس كان من الجن( {الكهف 49} يس من الملائكة يقو الحسن البصري رحمه الله لم يكن إبليس من الملائكة طرفة عين أبدا ما كان من الملائكة من الجن وهو يقول خلقتني من نار بينما الملائكة من نور ، تضافرت الأدلة على أن إبليس من الجن وما كان من الملائكة أبدا ، عن ابن عمر و ابن عباس رضي الله عنهما قلا : كانت الجن قبل آدم بألفي عام ، ألفين سنة قبل آدم وسكنوا الأرض هذه الأرض التي نعرفها كان يسكنها الجن ففسقوا فيها وأفسدوا إفسادا عظيما وقتلوا بعضهم تقتيلا و سفكوا الدماء .
كانت الجن قبل آدم بألفي عام فسفكوا الدماء فبعث الله إليهم جندا من الملائكة ، لما كثر الفساد في الأرض بلغوا الأرض فسادا الله سبحانه وتعالى أرسل عليهم الملائكة فقاتلتهم . معركة عظيمة حدث على الأرض قبل خلق آدم بين الملائكة و الجن فبعث الله إليهم جندا من الملائكة فطردوهم إلى جزائر البحور ، أخرجوهم من القارات وطردوهم إلى الجزر التي في المحيطات وهذا موطن الجن إلى اليوم مراكز الجن الرئيسية في تلك الأماكن وجاءت الأحاديث الكثيرة تشير إلى أن إبليس لعنه الله له عرش وملك فهو رئيس الجن وعرشه على الماء في مكان ما على الماء في الأرض فهذا كان قبل آدم عليه السلام ولنبدأ بقصة أول الأنبياء آدم عليه السلامأدم عليه الســـلام

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nouzacosta.ahlamontada.com
 
قصص الانبياء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة الغموض :: قسم ملوك الاسلام :: القصص والعبر-
انتقل الى: