مملكة الغموض
’,، أهلاً .. وسهلاً .. ,’،

,’، ((اخي الزائر الكريم اختي الزائرة الكريمة )) ,’،

,’، نحن سعداء بتشريفك لمنتدانا منتدى مملكة الغموض
’,، فأهلاً بك عطْراً فوَّاحاً ينثرُ شذاه في كلِّ الأَرجاء ,’،
,’، وأهلاً بك قلماً راقياً وفكراً واعياً نشتاقُ لنزفه ’,،
’,، وكلنا أملٌ بأن تجد هنا ,’،
,’، مايسعدك ويطَيِّب خاطرك ’,،
نتمنى ان تتشرف بالتسجيل معنا
’,، فِي إنْتظَارِ هطولِ سحابة إبداعك ,’،
,’، نتمنى لَك التوفيق ومزيداً من التوهج ’,،
’,، تَحيّاتِي وَتَقْديرِي ,’،

مملكة الغموض


 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول
عزيزي الزائر الكريم ;عزيزتي الزائرة الكريمة;حللت أهلا ووطنت سهلا;مرحبا بك بين إخوانك و أخواتك زيارتك تسرنا وغيابك يضرنا ومشاركتك معنا تشرفنا إن شاء الله تستمتع(ي) و تفيد(ي) وتستفيد(ي) معنا نحن بانتظار مشاركتك معنا الى ذلك الحين نحن سعداء بتواجدك معنا♥️ •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• منتدى مملكة الغموض •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• لقد تم تعديل المنتدى وإضافة بعض اللمسات عليه ونتمنى ان تشاركوا في تطويره عن طريق مساهماتكم القيمة •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• منتدى مملكة الغموض •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•يمكن للزوار الكرام المشاركة بطلباتهم واقتراحاتهم في بعض أقسام المنتدى •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•منتدى مملكة الغموض•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• منتدى مملكة الغموض منتدى شامل لكل المواضيع التي تهم المجتمع بكل الجوانب الدينية والصحية والفكرية وغيرها الكثير الكثير•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•منتدى مملكة الغموض•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•قريبا ان شاء الله سيتم إنشاء قسم جديد خاص بالأناشيد •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• منتدى مملكة الغموض•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• لا تستطيع إدارة المنتدى مراقبة جميع المشاركات اليومية وعليه ففي حالة ما إذا وجدتم أي مخالفة داخل أقسام المنتدى فرجاءا قوموا بإبلاغ الإدارة مباشرة•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• منتدى مملكة الغموض•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• تسمح لكم إدارة منتدى مملكة الغموض بالتسجيل في المنتدى والمساهمة فيه بكل حرية في إطار الاحترام الشامل وفي حالة ما إن لم يعجبكم الوضع يمكنكم مراسلة الإدارة مباشرة لإلغاء العضوية في حين تظل عضويتكم ثابتة في حالة ما إن شملنا تطلعاتكم ونال المنتدى بجل أقسامه إعجابكم وهذا ما نتمناه حقا •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• منتدى مملكة الغموض •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

شاطر | 
 

 قصص الانبياء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mysteriousa nouzacosta
الادارة العامة
الادارة العامة
avatar

انثى
عدد المساهمات : 188
تاريخ التسجيل : 20/02/2011

مُساهمةموضوع: قصص الانبياء   الإثنين مارس 21, 2011 2:00 am

وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَ الإنسَ إلا لِيِعْبُدوُنِ ({الذاريات 56 }الله سبحانه وتعالى لماذا خلقنا لماذا خلق آدم أبونا عليه السلام لماذا خلقنا لنعبده وهو عز وجل غني عن عبادتنا نحن الفقراء إلى الله والله هو الغني الحميد لا يحتاج لذلك لكنه سبحانه وتعالى له الأسماء الحسنى والصفات العلا فأحب أن تظهر أثار أسماءه وأن تظهر أثار رحمته وأثار قدرته وأثار حكمته وأثار جبروته فلذلك خلق الخلق ليرحم وخلق الخلق ليظهر عليه حكمته وجبروته وقدرته لتظهر خلق الخلق وهو غني عن الخلق عز وجل ، ونبدأ القصة في خلق آدم ، قبل خلق آدم في حوار سماوي عظيم بين الرب سبحانه وتعالى والملائكة عليهم السلام)وإذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة({البقرة 29 } خليفة ينتج يترك وراءه خلفاء خليفة تلو خليفة و الخليفة النائب ، أبو بكر خليفة الرسول صلى الله عليه وسلم يعني ناب عنه بعد وفاته ولله سبحانه وتعالى المثل الأعلى فالله سبحانه وتعالى أراد أن يجعل خليفة يحكم الأرض ويعمر الأرض ) هو أنشأكم من الأرض وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا( {هود60} لتعمروها يريد هذه الأرض أن تعمر والجن أقل شأنا وأقل عقلا من أن يعمروا الأرض يقول العلماء عن الجن أعقلهم بعقل صبي بعشر سنين ما عندهم القدرة و العقل على أن يبنوا الأرض ، أما الإنسان فالله سبحانه وتعالى خلقه في أحسن تقويم ، صوره سبحانه أحسن الصور و نفخ فيه من روحه فسألته الملائكة )قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء و نحن نسبح بحمدك و نقدس لك قال إني أعلم ما لا تعلمون[ {البقرة 29 } كيف عرفت الملائكة أن آدم و ذريته يفسدون في الأرض ويسفكون الدماء ما قالوا هذا على الاعتراض كلا حاشاهم الملائكة لا تعصي الله عز وجل عباد مكرمون لا يعصون ربهم ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون وإنما قالوها على وجه الاستفسار ، يسألون بعدما رأوا من صنع الجن في الأرض ، الله سبحانه وتعالى خلق الجن وأعطاهم التخيير ففسدوا وفسقوا في الأرض والآن يستخلف خلق أخر في الأرض لعله سيفسد كما أفسد الجن يعني ]أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء( {البقرة 29 } كما فعلها الجن يعني هذا معنى الآية كما فعل الجن فمستغربين وخشوا أن يكونوا قصروا في عبادة الله عز وجل فأرادوا أن يسألوا هل نحن قصرنا حتى تخلق خلقا غيرنا ولذلك جاء في كلامهم و نحن نسبح بحمدك و نقدس لك يعني هل نحن قصرنا في تسبيحنا أو تقديسنا حتى تخلق غيرنا إذا السؤال من جانبين هل ستخلق خلقا يفسدون في الأرض كما فعل الجن وهل نحن قصرنا حتى تخلق خلقا غيرنا فهذا معنى الآيات الله سبحانه وتعالى رد عليهم قال]إني أعلم ما لا تعلمون[ {البقرة 29 } هنا تحدث الملائكة بينهم فقالوا : ليخلق ربنا ما شاء فلن يخلق خلقا إلا كنا أكرم على الله منه و أعلم يعني هم يروون الخلائق ، السماوات و الأرض و الجبال و المخلوقات و الرياح و الجن و الدواب رأوا كل شيء و يعلمون أنهم هم الوحيد ون الذين يسبحون الله تعالى لا يفطرون ويفعلون ما يؤمرون ويتحملون التكاليف من الله سبحانه وتعالى و ينفذون أمره في السماوات والأرض وهم أكرم الخلق عند الله عز وجل فقالوا لن يخلق الله خلقا إلا كنا أكرم على الله منه و أعلم ، هم أكرم الخلائق وأعلم الخلائق عند الله سبحانه وتعالى .
ولما أراد الله أن يخلق آدم أمر بتربة من الأرض فرفعت إلى الله عز وجل ، في الحديث الذي يرويه الإمام أحمد و الترمذي و ابن حبان وغيرهم أن الله خلق آدم من قبضة قبضها من جميع الأرض و جاءت أحاديث أخرى تقول أنه رفعت إلى الله عز وجل قبضة قبضتها الملائكة و رفعت إلى الله سبحانه وتعالى إن الله خلق آدم من قبضة قبضها من جميع الأرض فجاء بنو آدم على قدر الأرض جاء منهم الأبيض و الأحمر و الأسود وبين ذلك و الخبيث و الطيب و السهل و الحزن السهل يعني ذو طباعة رقيقة و الحزن الصعب الذي طباعه جافة و شديدة أو بين ذلك اختلاف البشر في أشكاله و ألوانه و طبائعه هو من أصل اختلاف الأرض بألوانها و طبائعها وخلقتها ، هذا الخلق بدأ بهذا التراب ثم بل التراب فجعل طين و لذلك جاءت الآيات أنه من تراب و جاءت الآيات أنه من طين فالبداية واضحة أنه من قبضة تراب وبل التراب فجعل طين ]إذ قال ربك للملائكة إني خالق بشرا من طين[{ص 70 } طين: تراب مبلل ثم بلت الطين أكثر فبدأ التراب هذا الطين بدأ يتلاصق )من طين لازب( {الصافات 11} من طين لازب متلاصق يلصق بعضه ببعض ثم شكله الله سبحانه و تعالى بيديه الكريمتين عز وجل وجاء هذا في الآية )لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ[{ص 74} الله سبحانه و تعالى ما وكل خلقه إلى الملائكة وإنما خلقه صوره عز وجل بيديه فشكله في صورة تمثال ، إنسان تمثال ، وترك هذا الطين مدة حتى جف فصار صلصالا أسودا مصور كالفخار ، الفخار التي تصنع منه الجرار فهذا أصله تراب ، طين ثم جف فكان طينا ثم صار طينا لازبا ثم صار جسما مصورا تمثالا ثم ترك حتى صار صلصالا واسود لونه مع جفافه اسود لونه فصار كالحمأ . الحمأ سواد فيه سواد مسنون كأن فيه أثار الرماد مسنون نحن نسميه أثار الرماد الأسود يقول الله سبحانه و تعالى]ولقد خلقنا الإنسان من صلصال من حمإ مسنون[{الحجر 26} إذا ما كان تناقض الآيات آية تقول تراب آية تقول طين آية تقول طين لازب آية تقول من صلصال آية تقول حمأ مسنون كلها صريحة لأنه تسلسل صنعه بهذه الطريقة يقول الله سبحانه و تعالى]ولقد خلقناكم ثم صورناكم( {الأعراف 10} ويقول عز من قائل]ولقد خلقنا الإنسان من صلصال من حمإ مسنون و الجان خلقناه من قبل من نار السموم({الحجر 26 -27} وجاءت الآيات تشير إلى هذا )أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِيْنًا( {الإسراء 61} وفي آية أخرى )من صلصال كالفخار( {الرحمن 12} الفخار هو الصلصال الذي جف وصار كالفخار الذي تصنع منه الجرار و كان هذا في أخر ساعة من ساعات يوم الجمعة وهذه من أيام الله عز وجل ليست من أيامنا من أيام الله عز وجل التي حساباتها تختلف عن حساباتنا . أما شكل هذا التمثال لما خلق ، فجاءت الأحاديث يرويها البخاري و الإمام أحمد خلق الله آدم و طوله ستون ذراعا 60 متر طول يقول النبي صلى الله عليه و سلم فمازال الخلق ينقصون منذ ذاك. منذ ذاك الزمان و البشر قامتهم تقصر كلما جاء جيل يكون أقصر من الجيل الذي وراءه ، فأول الخلق و أطول الخلق هو آدم عليه السلام 60 ذراعا في السماء ، و أهل الجنة كلهم بطول أدم يدخلون الجنة بهذا الطول ، و جاء في حديث يرويه الإمام أحمد و تفرد به أن الرسول صلى الله عليه و سلم وصف طول آدم بأنه ستون ذراعا و عرضه سبعة أذرع ، سبعة أذرع : سبعة أمتار ، إذا مخلوق ضخم كبير عملاق 60 متر في سبعة أمتار .
جاء في الحديث الذي يرويه الإمام مسلم في صحيحه و الإمام أحمد في مسنده و غيرهما أنه لما خلق الله سبحانه وتعالى آدم شكله ما نفخ فيه الروح تركه مدة قائم هكذا في الحديث لما خلق آدم تركه ما شاء أن يدعه فجعل إبليس يطوف به ، بدأ إبليس يدور عليه متعجبا به فلما رآه أجوف ، رأى أنه مفتوح من الداخل ، خلق الله سبحانه وتعالى خلقه حتى بشكله الداخلي ، لما رآه أجوف عرف أنه خلق لا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nouzacosta.ahlamontada.com
 
قصص الانبياء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة الغموض :: قسم ملوك الاسلام :: القصص والعبر-
انتقل الى: