مملكة الغموض
’,، أهلاً .. وسهلاً .. ,’،

,’، ((اخي الزائر الكريم اختي الزائرة الكريمة )) ,’،

,’، نحن سعداء بتشريفك لمنتدانا منتدى مملكة الغموض
’,، فأهلاً بك عطْراً فوَّاحاً ينثرُ شذاه في كلِّ الأَرجاء ,’،
,’، وأهلاً بك قلماً راقياً وفكراً واعياً نشتاقُ لنزفه ’,،
’,، وكلنا أملٌ بأن تجد هنا ,’،
,’، مايسعدك ويطَيِّب خاطرك ’,،
نتمنى ان تتشرف بالتسجيل معنا
’,، فِي إنْتظَارِ هطولِ سحابة إبداعك ,’،
,’، نتمنى لَك التوفيق ومزيداً من التوهج ’,،
’,، تَحيّاتِي وَتَقْديرِي ,’،

مملكة الغموض


 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول
عزيزي الزائر الكريم ;عزيزتي الزائرة الكريمة;حللت أهلا ووطنت سهلا;مرحبا بك بين إخوانك و أخواتك زيارتك تسرنا وغيابك يضرنا ومشاركتك معنا تشرفنا إن شاء الله تستمتع(ي) و تفيد(ي) وتستفيد(ي) معنا نحن بانتظار مشاركتك معنا الى ذلك الحين نحن سعداء بتواجدك معنا♥️ •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• منتدى مملكة الغموض •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• لقد تم تعديل المنتدى وإضافة بعض اللمسات عليه ونتمنى ان تشاركوا في تطويره عن طريق مساهماتكم القيمة •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• منتدى مملكة الغموض •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•يمكن للزوار الكرام المشاركة بطلباتهم واقتراحاتهم في بعض أقسام المنتدى •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•منتدى مملكة الغموض•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• منتدى مملكة الغموض منتدى شامل لكل المواضيع التي تهم المجتمع بكل الجوانب الدينية والصحية والفكرية وغيرها الكثير الكثير•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•منتدى مملكة الغموض•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•قريبا ان شاء الله سيتم إنشاء قسم جديد خاص بالأناشيد •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• منتدى مملكة الغموض•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• لا تستطيع إدارة المنتدى مراقبة جميع المشاركات اليومية وعليه ففي حالة ما إذا وجدتم أي مخالفة داخل أقسام المنتدى فرجاءا قوموا بإبلاغ الإدارة مباشرة•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• منتدى مملكة الغموض•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• تسمح لكم إدارة منتدى مملكة الغموض بالتسجيل في المنتدى والمساهمة فيه بكل حرية في إطار الاحترام الشامل وفي حالة ما إن لم يعجبكم الوضع يمكنكم مراسلة الإدارة مباشرة لإلغاء العضوية في حين تظل عضويتكم ثابتة في حالة ما إن شملنا تطلعاتكم ونال المنتدى بجل أقسامه إعجابكم وهذا ما نتمناه حقا •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• منتدى مملكة الغموض •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

شاطر | 
 

 طقوس عاشوراء بالمغرب بين الاصالة و الغرابة والشقاوة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mysteriousa nouzacosta
الادارة العامة
الادارة العامة
avatar

انثى
عدد المساهمات : 188
تاريخ التسجيل : 20/02/2011

مُساهمةموضوع: طقوس عاشوراء بالمغرب بين الاصالة و الغرابة والشقاوة   الإثنين ديسمبر 26, 2011 4:02 pm

تخلد العديد من البلدان ذكرى عاشوراء في العاشر من محرم إلا أن مراسم الاحتفال بعاشوراء قد تختلف اختلاف تضاد كامل فالبعض جعل من هذه المناسبة ذكرى حزينة تخلد لواقعة الإمام الحسين رضي الله عنه في كربلاء والبعض جعل من هذه المناسبة فرصة فرحة وسعادة كبيرتين وهذا الأخير يوثق لمظاهر استقبال عاشوراء بالمغرب والذي سنتطرق إليه في موضوعنا هذا بإذن الله تعالى فعاشوراء بالمغرب تشهد أجواء طقوسية مبهرة شانها كشأن باقي الاحتفالات المغربية إلا أن عاشوراء تعتبر عيدا للصغير قبل الكبير ولعل ابرز ما يلاحظ في هذه الفترة امتلاء الأسواق المغربية التقليدية منها والعصرية بالألعاب المتنوعة سواء الموسيقية او الرياضية أو غيريهما
وبالإضافة إلى هذا النشاط المبهر الذي يفتح الباب أمام الأطفال لاقتناء اللعب المتنوعة يأتي دور الآباء والأمهات في إسعاد أولادهم باقتناء اللعب التي تروق لهم ومنها ما يكون ثمنه رخيصا يتراوح قدره خمسة دراهم ومنه ما يتطلب مصاريف كبيرة
وليس الصغار فحسب الذين يقتنون الألعاب فللكبار نصيبهم من الفرح وخاصة النساء اللاتي يستغللن فرصة ظهور باعة أدوات العزف التقليدية التي تؤثث لمعظم حفلاتهن من أعراس و طهارة أو خطبة وغيرهم من الأفراح والمناسبات من بينهم التعريجة و البندير وهذان هما الآلتان المصنوعتان من الطين والجلد ويعتبران اعرق الآلات وأكثرها أصالة وبهذا تجمع عاشوراء بين المعاصرة والتراث الحي فبت لا تسمع صوتا في الحي لا يخلوا من أصوات التعاريج و البنادر والأغاني الشعبية الخالدة يرددها فتيان وفتيات ذلك الحي وسط تجمع شعبي يتراوح بين الستة أفراد على الأقل فأكثر ومسالة التراث إن أمكن وصفها فإنها مسالة لا بد منها نابعة من ثقافة الشعوب العريقة حيث تعتبر عاشوراء إلى جانب فرحتها المشهودة فرصة ثمينة لإحياء قصص خيالية وإقامة مجالس ليلية لتداول الحكايات التي يرويها الكبار للصغار ولعل ابرز حكاية تعرض على مسامع الأطفال قصة هينة والغول وقصة بابا عيشور وهذه القصص هي من نسج الخيال توارثها جيل بعد جيل على مر العصور إلا أنها تحمل في طياتها الكثير من الحكم والعبر والى جانب هذا كله فيوم عاشوراء يشهد له طقوس تتراوح بين المنطق والغرابة والشقاوة الزائدة عن اللزوم
وفي ليلة عاشوراء تجهز الموائد المغربية بطبق الكسكس الفاخر هذا ما يعيدنا إلى مظاهر الاحتفالات بعيد الأضحى كما ورد في السابق* حيث يكون المكون الأساسي لهذه الوجبة هو القديد *والذيالة والمجبنة*وأمام هذه الفرحة تجتمع الأسر المغربية في هذه الليلة المجيدة تتبادل أطراف الحديث والمزاح الشيق وكذا يأتي دور توزيع الفاكهة وهي مزيج هائل من المكسرات اللوز والجوز والكاوكاو والثمر والشريحا أو التين المجفف والثمر وغيرهم ولذلك ففي بعض القرى لازالت عادة دق الأبواب من طرف الأطفال الصغار من اجل الظفر بنصيب وافر من هذه المكسرات حاضرة عكس المدن التي فقدت بعضا من طقوسها وبعد هذا كله ترى الشوارع المغربية وقد امتزجت بالضجيج جراء عزف البنات والنساء بالليل أما الأولاد والشبان فيخرجون لتحضير ما يعرف باسم الشعالة وهي عبارة عن كتلة من القضبان الحديدية يحملها الأولاد إلى عجلات مطاطية اغلبها لشاحنات كبيرة ويشعلونها بالنار ويرقصون حولها طوال الليل
وفي صباح اليوم الموالي تجد آثار ومخلفات هذه العادة الغريبة ونحن إن كنا نتحدث عن الصباح فهذا يجعلنا نتساءل عن السبب وراء ذكره بيد أن لذكره أسبابا وهي طقوسه الأغرب على الإطلاق التي تصل إلى مستوى الشقاوة حيث لازالت تحتفظ بعض البوادي والقرى على عادة بابا عيشور حيث تقصد الأسر المغربية المقبرة من اجل زيارة الأموات وفي هذه الأخيرة يصطف الباعة المتجولون فترى المقبرة كأنها سوق موسمي عامر بالناس أطفالا وكبارا منهم من يقضي حاجته لزيارة أمواته ومنهم من يقصدها للظفر بنصيب من المكسرات التي توزع كصدقات للأطفال إلا أن ما يزيد الأمر غرابة هو خرافة بابا عيشور- والتي سنتطرق لها في مواضيعنا القادمة بإذن الله تعالى –حيث تقوم الفتيات باخد عظم كتف خروف العيد *ولفه بقطع من الثوب ومن تم تحنيطه وأخذه إلى المقبرة لدفنه مع ترديد كلمات غريبة تؤثث لهذه الشخصية الغريبة ولعل هذه الأخيرة تقتبس جزءا مؤلما لا تتناساه طقوس عاشوراء إلا وهو حادث يوم كربلاء المعروف ومن بين الأغاني الأكثر شهرة في هذا اليوم ما يلي (قديدة قديدة وملوية عل لعواد ج بابا عيشور بغا يصلي وداه لواد)
والى جانب هذا كله عادة السبع ب*بو لبطاين والتي تعتبر مشهدا فلكلوريا يحمل في طياته الرعب للأطفال الصغار وهو عبارة عن شخص يسخر طاقاته الفنية وحركاته البهلوانية ويرتدي ثيابا مصنوعة من جلد خروف العيد والماعز وهو ما يعرف بالبطانة إلى جانبها ارتداؤه لرجلي الخروف وقرونه وهو ما يجعله بشعا ومخيفا للأطفال الصغار حيث يخرج وسط الأحياء الشعبية أو الأزقة ويلتف حوله جمع من الناس ويرافق المشهد قرع للطبول والمزامير وهتافات سكان الحي
كما يعرف هذا اليوم أيضا عادة شقية تعرف بعادة زمزم حيث يقوم الأطفال برش المياه على المارة من الرجال والأطفال والنساء إلا أن هذه العادة تطورت لتشكل خطورة كبيرة على الحياة وذلك لأنهم استبدلوا الماء بصفار البيض وأصبح الأمر مزعجا للغاية ويشكل فوضى كبيرة وخاصة في المدارس حيث تعتبر أكثر مكانا يحيط به خطر الهجوم المستهدف في غالب الأمر للفتيات حيث يقوم الفتيان بضربهن بالبيض على رؤوسهن فيتحول الأمر لفوضى عارمة وتلوث المحيط بالإضافة إلى تبذير لا عقلاني لمواد غذائية أخرى كالزيت والحليب والبرتقال وهذه سلبيات هذا اليوم ولكن الأكثر خطورة والذي يشكل قضية يجب مناقشتها في مواضيعنا القادمة بإذن الله تعالى وهو رش ماء جافيل والبول وكذا الماء القاطع الذي يهدد حياة الآخر ويؤدي في اغلب الأحيان إلى الإصابة بعاهات مستديمة لا قدر الله أو الموت السريع ولعل عاشوراء تحمل إلى جانب فرحتها آلاما متعددة من جراء سلوكيات خارقة لقوانين الاحترام العام من بينها بيع ألعاب بأشعة الليزر الخطيرة وكذا بيع الفراقيع والقنابل المطاطية التي تبث الرعب في صفوف المواطنين وعلى الرغم من أن الدولة قد وضعت قوانين صارمة لزجر ممتهني بيع هذه الأدوات إلا أنها لم تفلح قط في توقيف صيرورة هذا العمل وبالتالي فغياب الوعي لدى العديد من الأسر واقتناؤها لألعاب قد تشكل خطورة على أبنائها يبقى الركيزة الأساسية وراء هذه السلبيات بالإضافة إلى غياب المراقبة الشاملة لأبنائها

*انظر الموضوع السابق حول عادات الاحتفال بعيد الأضحى بالمغرب

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nouzacosta.ahlamontada.com
 
طقوس عاشوراء بالمغرب بين الاصالة و الغرابة والشقاوة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة الغموض :: قسم ملوك الثقافة :: مواضيع متنوعة-
انتقل الى: