مملكة الغموض
’,، أهلاً .. وسهلاً .. ,’،

,’، ((اخي الزائر الكريم اختي الزائرة الكريمة )) ,’،

,’، نحن سعداء بتشريفك لمنتدانا منتدى مملكة الغموض
’,، فأهلاً بك عطْراً فوَّاحاً ينثرُ شذاه في كلِّ الأَرجاء ,’،
,’، وأهلاً بك قلماً راقياً وفكراً واعياً نشتاقُ لنزفه ’,،
’,، وكلنا أملٌ بأن تجد هنا ,’،
,’، مايسعدك ويطَيِّب خاطرك ’,،
نتمنى ان تتشرف بالتسجيل معنا
’,، فِي إنْتظَارِ هطولِ سحابة إبداعك ,’،
,’، نتمنى لَك التوفيق ومزيداً من التوهج ’,،
’,، تَحيّاتِي وَتَقْديرِي ,’،

مملكة الغموض


 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول
عزيزي الزائر الكريم ;عزيزتي الزائرة الكريمة;حللت أهلا ووطنت سهلا;مرحبا بك بين إخوانك و أخواتك زيارتك تسرنا وغيابك يضرنا ومشاركتك معنا تشرفنا إن شاء الله تستمتع(ي) و تفيد(ي) وتستفيد(ي) معنا نحن بانتظار مشاركتك معنا الى ذلك الحين نحن سعداء بتواجدك معنا♥️ •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• منتدى مملكة الغموض •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• لقد تم تعديل المنتدى وإضافة بعض اللمسات عليه ونتمنى ان تشاركوا في تطويره عن طريق مساهماتكم القيمة •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• منتدى مملكة الغموض •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•يمكن للزوار الكرام المشاركة بطلباتهم واقتراحاتهم في بعض أقسام المنتدى •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•منتدى مملكة الغموض•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• منتدى مملكة الغموض منتدى شامل لكل المواضيع التي تهم المجتمع بكل الجوانب الدينية والصحية والفكرية وغيرها الكثير الكثير•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•منتدى مملكة الغموض•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•قريبا ان شاء الله سيتم إنشاء قسم جديد خاص بالأناشيد •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• منتدى مملكة الغموض•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• لا تستطيع إدارة المنتدى مراقبة جميع المشاركات اليومية وعليه ففي حالة ما إذا وجدتم أي مخالفة داخل أقسام المنتدى فرجاءا قوموا بإبلاغ الإدارة مباشرة•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• منتدى مملكة الغموض•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• تسمح لكم إدارة منتدى مملكة الغموض بالتسجيل في المنتدى والمساهمة فيه بكل حرية في إطار الاحترام الشامل وفي حالة ما إن لم يعجبكم الوضع يمكنكم مراسلة الإدارة مباشرة لإلغاء العضوية في حين تظل عضويتكم ثابتة في حالة ما إن شملنا تطلعاتكم ونال المنتدى بجل أقسامه إعجابكم وهذا ما نتمناه حقا •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• منتدى مملكة الغموض •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*• سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

شاطر | 
 

 مدائن صالح

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mysteriousa nouzacosta
الادارة العامة
الادارة العامة
avatar

انثى
عدد المساهمات : 188
تاريخ التسجيل : 20/02/2011

مُساهمةموضوع: مدائن صالح   الأربعاء مارس 30, 2011 7:36 am

بركاته
ضمن جولاتي السياحية في ربوع مملكتنا الغالية المقدسة
قمتُ بزيارة لمدينة " العلا " شمال غرب مدينة الرسول صلى الله عليه وسلم ، قاصداً منطقة " الحجر " التي تقع فيها مدائن صالح التاريخية 0
وفيما يلي سوف أورد لكم بشكل مختصر قصة قوم ثمود مع نبي الله صالح عليه السلام وما حدث لهم من عذاب من الله جل الله 0
أخذتها كاملة من تفسير ابن كثير والبداية والنهاية لنفس المؤلف رحمه الله

قوم ثمود قبيلة عربية من العرب العاربة يرجع نسبهم إلى سام بن نوح عليه السلام ، سكنوا الحجر الذي يقع بين تبوك والحجاز ، هذا وكانوا يعمَّرون كثيراً لذا لم تنفعهم بيوتهم من الطين حيث تخرب سريعاً على تقدير أعمارهم فاتخذوا بيوتاً لهم من الجبال ، حيث أن منطقة الحجر عبارة عن جبال صغيرة دائرية الشكل متباعدة فيما بينها إذا رأيتها تحسبها صخورا مرمية على رمال ذهبية ، وتكوين هذه الجبال ليس بصخر قاسي بل طينية سبخة يسهل نحتها بأدوات بسيطة ، لذا نحتو لهم من هذه الجبال بيوتاً جميلة جدا في تصميمها الخارجي خاصة ، وهي عبارة عن قصور لكل عائلة لوحدها ، وهناك صالة كبيرة تجمع أكثر من مائه رجل جعلوها مجمع لهم للعبادة والسمر بجانب خزان كبير للمياه منحوت من الجبل تجتمع فيه أمياه الأمطار التي يبدوا أنها كانت كثيرة ومتواصلة 0
وقد أتو بعد قوم عاد بسنوات عديدة وكفروا بالله وعبدوا من دون الله الأصنام والأوثان 0
فأرسل الله لهم نبي الله صالح بن عبد بن ماسح بن عبيد بن جاحر بن ثمود بن عابر بم أرم بن سام بن نوح عليه السلام فدعاهم إلى عبادة الله تعالى وحده لاشريك له وأن يخلعوا عنهم عبادة الأصنام والأنداد ، فآمنت طائفة منهم وكفر جمهورهم ، وقد ذكر القران الكريم قصة عنادهم وكبريائهم واتهامهم نبي الله صالح عليه السلام بأنه مسحور ، وفي ذات يوم كانوا يجلسون في الديوان وهو مكان اجتماعهم لأداء طقوس دينية أتاهم نبي الله صالح عليه السلام وأمرهم بعبادة الله وحده وبين لهم ضلالهم الكبير وجهلهم لكنهم عاندوا وقالوا لصالح إن أخرجت لنا من هذا الجبل ناقة عشراء كبيرة لها حوار كذا وكذا وتعنتوا في طلبهم ، فقال لهم نبي الله صالح أو تؤمنون لو أتيتكم بما طلبتم فقالوا نعم 0 فصلى نبي الله صالح عليه السلام ودعا الله أن يخرج لهم ناقة كبيرة مذهلة كما طلبوا ، فاستجاب الله طلبه وخرجت الناقة العظيمة الحجم وابنها من الجبل ، فذهلوا عن بكرة أبيهم وتعجبوا فآمن كثيرٌ منهم ، ولكن كبراء القوم عاندوا وأصروا على كفرهم 0
وكانت هذه الناقة تشرب يوم من آبارهم فتأتي على لماء الذي فيها ، ثم هم يسقون منها في اليوم التالي ، وكانت الناقة في يوم شربها تقف على حوض كبير نحتوها لها من صخرة جبلية فتدر فيها الحليب من تلقاء نفسها فتكفيهم يومهم ذاك سبحان الله لو رأيت حوض الحليب وعظمه في الحجم لتعجبت من كفر من كفر منهم أمام هذه المعجزة الربانية العظيمة 0
وكان هناك شابان أحدهما اسمه مصرع بن مهرج بن المحيا والآخر اسمه قدار بن سالف ، أرادا أن يقتلا الناقة وابنها مقابل إغراء جنسي من امرأتين ذات حسب ومال وقد تكون أحدهما صاحبة القصر المسمى بقصر البنت والذي يدل قطعاً على ثرائها العظيم والتي اسمها صدوق ابنة المحيا بن زهير بن المختار 0
فقام هذان الشابان الكافران بالسعي في المدينة لكسب الأعوان فاستجاب لهم سبعة آخرون من المفسدين في المدينة فصاروا تسعة نفر 0
فرصدوا الناقة فلما صدرت من وردها كمن لها مصرع بن مهرج فرماها بسهم في ساقها فعقرها فبركت فهجموا عليها بسيوفهم وعالجوها ضربا وطعنا إلى أن ماتت ، وخرجت نساء الحي حاسرات عن وجوههن مشجعات الشبان على هذا العمل المشين ، ثم لحقوا بابنها فهرب إلى أعلى الجبل ثم رغى ثلاث مرات وهرب ولم يعلموا أين ذهب 0
وهناك قول ضعيف جدا يحكي بأن الناقة تم قتلها بغرس سيوف في احد الجبال التي تمر بها ويحك بها جسدها 0
فغضب عليهم نبي الله صالح عليه السلام وأخبرهم بأن الله سيعذبهم بعد ثلاثة أيام وكانوا قد قتلوا الناقة يوم الأربعاء فلما كان يوم الخميس اصفرت وجوههم فتعجبوا من ذلك ، ثم لما كان يوم الجمعة احمرت وجوههم فعلموا يقينا بأن قول نبي الله صالح واقع فلما كان يوم السبت تحنطوا وحفروا لهم قبورا داخل بيوتهم ونحتو على بعضها أسمائهم ودفنوا معهم أموالهم ، وانتظروا عذاب الله وهم لا يعلمون كيف هو ؟ ومن أين سيأتيهم ؟
فلما أشرقت الشمس جاءتهم صيحة من السماء من فوقهم فيها صوت كل صاعقة ، ورجفت الأرض من تحتهم فمن شدة الصوت والرجفة فاضت أرواحهم وزهقت نفوسهم ، فأصبحوا في دارهم جاثمين 0
ثم رحل نبي الله صالح ومن معه من المؤمنين عن هذه المدينة المعذبة إلى مكان مكة والله أعلم 0
وأنا أرى أنهم رحلوا لمنطقة البتراء في الأردن 0
هذا وقد مر نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم أثناء ذهابه لغزوة تبوك بالحجر فطبخ الناس وسقوا من أبارها فلما علم رسول الله بذلك أمرهم أن يسكبوا المياه وأن يعطوا ما عجنوا للحيوانات ثم مر بهم على البئر التي كانت الناقة تشرب منها فأمرهم بأخذ الماء منها ، ثم بلغه أن بعض الجيش ذهب إلى بيوتهم ودخلوا فيها فأمر رسول الله بالصلاة جامعه ونهاهم عن دخول المساكن خوفا من أن يحل بهم العذاب إلا أن يكون للعضة والعبرة مظهرين الذلة والخشية من الله تعالى 0
هذا وللعلم فقد اهتمت حكومتنا الرشيدة بمنطقة الحجر فأقامت فندق قريب منها جدا ووفرت خدمات متميزة ولولا أنها لا تريد أن يتخذ الناس المدائن متنزها وفرجة لفعلت المزيد ، لكنها فعلت ما يكفي الزائر المتعظ إلى جانب ما يخدم السياح الأجانب والباحثين 0
والدخول مجاناً وميسر جدا 0
ولم أجد لوحة عند باب الدخول كما رأيت في مدخل المتحف الوطني بمصر المضحكة والتي تقول " رسوم دخول المتحف للمصريين 2 جنيه وللأجانب 20 جنيه "
يبدو أنني استرسلت بالكلاممدائن صالح هي معجزة الجبال فهي بحق معجزة فهذه القصور العظيمة المنحوتة في الجبال استطاع الإنسان نحتها قبل آلاف السنين بدون آلات ومعدات ومن هذه الجبال اخرج الله لقوم ثمود ناقة عظيمة و تقع الحجر وهو الاسم الذي ورد في القران الكريم أو مدائن صالح وهو الاسم الذي أصبح يطلق عليها وجاء ذكرها في القرآن الكريم باسم الحجر وهي ديار ثمود قوم نبي الله صالح عليه السلام والثموديون هم أول من سكن الحجر وأول من نحت المنازل في الصخور وجاء بعدهم الأنباط. ويذكر لنا الله عز وجل في القرآن الكريم في أكثر من سورة قصة قوم ثمود، حيث وهب الله عز وجل الثموديين القوة وكانوا ينحتون من الجبال بيوتا وأرسل إليهم الله عز وجل نبيه صالح عليه السلام ودعاهم إلى عبادة الله وحده وترك عبادة الأصنام ولكنهم لم يؤمنوا به واستمر نبي الله صالح يدعوهم إلى عبادة الله عز وجل وقالوا له لن نؤمن لك حتى تأتينا بمعجزة كبيرة. وطلبوا من نبي الله صالح عليه السلام أن يخرج لهم من صخرة كبيرة لديهم ناقة كبيرة جداً وقال لهم نبي الله صالح عليه السلام إذا جئتكم بهذه المعجزة هل تؤمنوا بالله قالوا : "بالتأكيد"، فدعا نبي الله صالح عليه السلام الله عز وجل أن يخرج لقوم ثمود هذه الناقة الكبيرة واستجاب الله عز وجل لصالح عليه السلام واخرج لهم من الصخرة ناقة كبيرة جداً ولكن لم يؤمن لصالح عليه السلام إلا نفر قليل من قوم ثمود واستمر الباقون في عبادة الأصنام وكانت الناقة تشرب ماء البئر كله يوم وتسقي في اليوم التالي كل سكان الحجر من لبنها وبعد مدة من الزمن قرر قوم ثمود قتل هذه الناقة وفعلاً قاموا بقتلها وعندما قتلوا الناقة أهلكهم الله عز وجل بالصيحة ونجا فقط نبي الله صالح عليه السلام ومن آمن معه ورحل صالح عليه السلام ومن نحا من المؤمنين إلى مكة المكرمة. الحجر والأنباط: وبعد أن اهلك الله عز وجل قوم ثمود ظلت الحجر مهجورة قروناً طويلة حتى جاء الأنباط وهم من العرب من جنوب الجزيرة العربية في القرن الأول قبل الميلاد واستوطنوا الحجر وجعلوها العاصمة الجنوبية لهم حيث كانت عاصمة الأنباط الشمالية هي البتراء في الأردن وكان للأنباط حضارة كبيرة جداً وشيدوا المقابر في الجبال وأضافوا لها الكثير من جماليات البناء القديم واستمرت حضارة الأنباط في الازدهار والتوسع في الحجر حتى تحكموا في طرق التجارة في العالم القديم وكان طريق التجارة القديم يأتي من جنوب الجزيرة العربية حتى يصل إلى الحجر ومن الحجر يتفرع إلى طريقين يذهب احدهما إلى البتراء ومصر والشام فيما يذهب الآخر إلى تيماء ثم تدمر في العراق وهكذا كانت الحجر مركزاً رئيسياً لطرق القوافل القديمة وكانت تتحكم في طرق القوافل ونفوذهم كان كبيراًوعندما خشي الرومان على نفوذهم وعلى دولتهم من هذه المملكة قام الرومان بشن حرب كبيرة على الأنباط واستطاع الرومان هزيمة الأنباط في الحجر عام " 106م" ولكنهم لم يستوطنوا في الحجر بل قضوا على الأنباط وعادوا إلى الشام وهكذا تدمرت حضارة الأنباط في الحجر ولم يعد لهم أي ذكر في التاريخ وظلت الحجر مهجورة زمنا طويلا. وقد مر الرسول محمد صلى الله عليه وسلم بالحجر( مدائن صالح )في السنة التاسعة من الهجرة أثناء توجهه لغزوة تبوك ونزل الرسول في الحجر فاستقى الصحابة من الآبار التي كانت تشرب منها قوم ثمود فأمرهم الرسول صلى الله عليه وسلم بسكب الماء لأنها أبار قوم سخط الله عليهم وارتحل ونزل على البئر التي كانت تشرب منها ناقة صالح عليه السلام في الحجر وقال ( لا تدخلوا مساكن الذين ظلموا أنفسهم إلا باكين وفي رواية( فان لم تكونوا باكين فتباكوا خشية أن يصيبكم ما أصابهم) ويرى كثير من أهل العلم أن زيارة مدائن صالح تكون للعبرة والعظة من هؤلاء القوم الذين وهبهم الله القدرة على نحت الجبال واخرج لهم ناقة كبيرة من هذه الجبال الكبيرة ومع ذلك عصوه ويرى أهل العلم عدم جواز الأكل والشرب داخل منازل ديار ثمود بينما لا حرج في الأكل في المنطقة الاسلامية في الحجر وهي التي توجد بها القلعة الاسلاميه ومحطة سكة حديد الحجاز وهو المكان الذي نزل به الرسول صلى الله عليه وسلم بعد أن ارتحل من ديار ثمود.

مدائن صالح تبعد عن محافظة العلا ((20 كيلو))
العلا مدينه جميله لكنها تفتقد للعديد من المقومات السياحيه وأهمها (( المطار ، مطاعم ، أسواق ، أماكن ترفيهيه ))وبالنسبه للمطار بإذن الله راح يفتتح ببداية السنه الميلاديه القادمه .
لكن للأمانه العلا مرتبه ومنظمه

[quote]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nouzacosta.ahlamontada.com
 
مدائن صالح
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة الغموض :: قسم ملوك الاسلام :: مواضيع دينية-
انتقل الى: